{منتديات صـــــــ الحجرية ـــــــــوت} {Taiz yemen}


صوت الحجرية واحة تجمع ابناء اليمن علي بساط الاخاء والمحبة yemen taiz
 
الرئيسيةالسامعيمكتبة الصوربحـثالأعضاءيرجي التسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 حنان السماوي_والطرود المشبوهة - فيلم سعودي بإخراج أمريكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معاذ حميد السامعي
(المديـــ العام ـــــــــــــر)
(المديـــ العام ـــــــــــــر)
avatar

.
معاذ
الجنس : ذكر

4
العمر : 28
عدد المساهمات : 594

مُساهمةموضوع: حنان السماوي_والطرود المشبوهة - فيلم سعودي بإخراج أمريكي   الجمعة نوفمبر 05, 2010 1:41 am



نبأ نيوز- صنعاء -
وصف عدد من الخبراء والمراقبين قضية "الطرود المشبوهة " بفلم سعودي وباخراج امريكي وفق سيناريو مفضوح ، لفرض أغراض بعينها في اليمن وابتزازه من خلال التجني عليه والانتقاص من دوره في الحرب الدولية على الإرهاب.
مثــيرة للسخريـــة..لا نجــاح استخبـــاري
الفيلم "الإرهابي" الأمريكي الجديد –كما يصفة ياسر الزعاتره -قد أعدّ على عجل ، فجاء بائسا من حيث السيناريو والإخراج ، وقد كان بوسع القوم أن يعدوا شيئا أفضل من أجل إثبات مقولتهم حول استمرار خطر الإرهاب الذي يهدد الولايات المتحدة ، وبالطبع أوروبا.

ويقول :مسرحية أوباما الجديدة كانت سيئة الإخراج ، فالطردان المشبوهان جاءا من اليمن على متن طائرتي شحن من دبي وبريطانيا ، وقيل في البداية أن لا شيء فيهما ، ثم قيل إنهما يحتويان على مواد متفجرة ، ثم وقع الحديث عن طرود أخرى على متن طائرة إماراتية ، بينما قال مسؤول إماراتي رفض الكشف عن اسمه (خوفا من المساءلة بالطبع) إنه لا طرود قادمة من اليمن على متن الطائرة. أما الأكثر إثارة في السيناريو فهو القول إن الطرود كانت موجهة لمعابد يهودية في شيكاغو.

ويضيف: يبدو أن أوباما يريد استعطاف اليهود قبل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس ، لا سيما بعد أن ثبت أنهم أكثر ميلا للحزب الجمهوري ، وأنهم يقفون خلف الدعاية التي تشوه الرئيس ، بما في ذلك القول إنه مسلم يخفي إسلامه ، فلم يجد غير هذه القصة السخيفة ، والتي تتعلق بطرود محدودة التأثير حتى لو كانت معدة للانفجار بالفعل. ثم كيف لا يُعرف من الذي أرسلها ، وهل يمكن استلام طرود بكل بساطة ، مع أننا نعلم أن إرسالها يتم وفق إجراءات واضحة ودقيقة من قبل أشخاص ذوي هويات واضحة.

ويتساءل زعاتره :إذا كان الطردان مرسلين إلى الولايات المتحدة ، وجاء خبرهما من خلال تعاون استخباراتي مع دولة عربية ، فما الحاجة لكل تلك الإجراءات الرهيبة. ألم يكن بالإمكان التعامل مع الأمر من داخل اليمن الذي لا يقصر في التعاون ضد القاعدة وغير القاعدة؟،.

ويرى زعاتره ان المصيبة أن يجري الحديث عن نجاح استخباري عظيم ، مع أننا إزاء قصة مثيرة للسخرية ، فيما يرجّح أن تسكت القاعدة على القضية ما دامت تمنحها بعض الحضور الإعلامي ، كما تؤكد عزمها الذي لا يلين على استهداف الولايات المتحدة بكل السبل الممكنة.

ويقول :الحق أن صحة الرواية ووجود طرود تحمل بالفعل بعض المواد المتفجرة لا يبرران كل تلك الزفة لولا الحاجة إليها كما أشير آنفا ، إذ كان بوسعهم انتظار الطرود في نيويورك ثم تفتيشها وتفكيكها دون ضجيج ، ومن دون أن يخرج رئيس أكبر دولة في العالم إلى الصحافيين ليحدثهم عن النجاح الاستخباري واستمرار خطر القاعدة على أمن الولايات المتحدة.

عمــل اكــبر من قــدرات الافــراد والجماعـــات
السيناريست أو بالأحرى المقبلات للخطوات القادمة –كما يقول صلاح الصيادي ، امين عام حزب الشعب الديمقراطي - قد سبقت وتم إفشاءها وتعميمها تحت مبررات " الحكومة اليمنية غير قادرة أو عاجزة عن محاربة القاعدة " وتارة أخرى اتهامها بأنها " غير جادة" .

مضيفا :الم نلمس قفزاً فوق كل الأطر و دلالة على مدى التدخل المفترض .. تمثل بوضوح في الخطاب الأخير للرئيس الأمريكي باراك اوباما عندما وعد بتدمير القاعدة في اليمن ..

ويشير الى انه فيما بات يعرف بقضية " الطرود المشبوهه" التي بدءاًت بالتصريحات التي قالت ان طائرات الــ يو بي اس نقلتها من اليمن ، بالرغم ان لا طائرات أمريكية مدنية في جدول الرحلات من والى اليمن ومن ثم محطة دبي ولندن ، كان لا بد لها من وسائط إقليمية تدعم التوجه الأميركي وتمنحه " شرعية " المضي في مشروعه ، فالمخابرات السعودية قفزت فوق تقنيات ونظم أمن مطار صنعاء الدولي ، بل وتنبأت " عبر الأقمار الاصطناعية" بالطرود المفخخة القادمة من صنعاء لتصنع الموت في أميركا ، استبقت مخابرات دولة الجوار كاميرات مطارات دبي ولندن.

أياً كانت حقيقة تلك الطرود المشبوهة ، يعتبرها الصيادي - صنيعة عمل استخباراتي اقليمي دولي متقن ومؤامرة محبوكة جيدا تفننت في تفاصيلها خيوط المؤامرة الجديدة ، فالشركتان الناقلتان للطرود في اليمن امريكية ، والطريقة التي وضعت فيها المادة شديدة الاشتعال وما بداخلها من شرائح في علب احبار الطابعات دقيقة للغاية وتنم عن تفكير وتخطيط استخباراتي تطلب تدريبا عالي المستوى والتقنية ، اكبر بكثير من قدرات الجماعات والأفراد.

واضاف "بكل الأحوال سوء كانت تلك الطرود المشبوهة حقيقة او غير ذلك من الاحتمالات الكثيرة التي تصب جميعها في حقيقه واحده ان اليمن هو المستهدف من هذا المخطط الخطير الذي يعتقد البعض انه سيمنحهم حق التدخل المباشر في السيادة اليمنية والنيل من الشعب اليمني تحت جلباب مكافحة الإرهاب وجماعات تنظيم القاعدة باليمن ، التنظيم الوليد والدخيل على اليمن من عامين مضت او أكثر بعد اتفاقا "أميري - قاعدي" وتحت رعاية "ملكية" و سيناريو استخباراتي- كلها للجارة السعودية- ،افرز نفياً للتنظيم الى الجوار .. وبذلك رمت المملكة من كاهلها ملف القاعدة ووزرها ونيرانها باتجاه اليمن.

وقال "لعل الإجراءات الاحترازية المبالغ فيها كثيرا حيال اليمن وأمنه مقدمة لاجراءات أخرى – قادمة في الطريق – ولعل ما يقال الان من ان الامريكان بدأو بمحاولة التفاوض مع الحكومة اليمنية، أملاً في تحقيق الهدف بعد مسرحية الطرود الهزلية تلك يثبت من خلال تأكيد الرئيس صالح المتجدد رفض اليمن اي تدخل بشئونه الداخلية، في اشارة الى فحوى الاتصالات المستمرة منذ الأمس الاول مع القادة الأمريكيين الذين يعتقدون ان الطرود المشبوهة هي مفتاحهم الى اليمن عسكريا .

تســـاؤلات تصدير اليمن الفقير لطبعــــات
وتثير جهان مصطفى تساءلات حول تناقضات موضوع الطرود المفخخة ، مشيرة الى إن الرواية الأمريكية هذه المرة كانت أكثر تخبطا بالنظر إلى أن شركتي "يو بي اس" و"فدكس" اللتين تم اكتشاف الطرود المفخخة على متن طائراتهما هما أكبر شركتين أمريكيتين للشحن الجوي في العالم ويتبعان إجراءات أمنية مشددة جدا ولذا من المستبعد أن تمر الطرود المفخخة بكل تلك السهولة دون أن يتم اكتشافها في البداية.

هذا بالإضافة إلى أنه من غير المعقول أن يتم تصدير آلات طباعة من اليمن للولايات المتحدة وحتى وإن اقتنع البعض بصحة هذا الأمر ، فإنه من غير المعقول أن تستقبل معابد يهودية في أمريكا طرودا وآلات طباعة قادمة من اليمن تحديدا الذي ينشط فيه القاعدة .

وهناك أمر آخر هام في هذا الصدد –تقول جهان- وهو تضارب الروايات حول أن الطرود كانت مفخخة بالفعل ، ففي حين أعلنت السلطات البريطانية والأمريكية أن الطرد الذي تم اكتشافه على متن طائرة شحن تابعة لشركة " يو.بي.اس" في مطار "ايست ميدلاند" على بعد 260 كيلومترا إلى الشمال من لندن كان مفخخا ومعدا لتفجير طائرة الشحن الأمريكية ، كشفت مصادر يمنية أنه لم تتأكد صحة أن الطرود كانت مفخخة ، كما نقلت قناة "الجزيرة" عن مصادر أمريكية القول في البداية إن الطرود لم تكن مفخخة.

ويبقى الأمر الأهم الذي يرجح ارتباط واقعة الطرود المفخخة بالدعاية الانتخابية وهو مسارعة أوباما لعقد مؤتمر صحفي بعد دقائق من الإعلان عن اكتشافها وكأن الأمر كان معدا سلفا ، بالإضافة إلى أنه تم إحباط العملية ولم يكن هناك ضرورة ملحة لمثل هذا المؤتمر الصحفي العاجل .

رسالـــة سعوديــــة
اما المتخصص في الجماعات الاسلامية احمد الزرقة فيرى ان تزويد السعودية أمريكا وبريطانيا بالمعلومات الاستخباراتية وارقام الطردين دون ابلاغ الحكومة اليمنية بتلك المعلومات ، موقف سعودي بدأ مناقضا ومغايرا لما يتم التأكيد عليه بخصوص وجود تنسيق أمني بين البلدين في مجال الحرب على الارهاب وتنظيم القاعدة المشكل من عناصر تنتمي للبلدين.

يقول الزرقة "ذلك الموقف السعودي كان آخر ما تمنى الرئيس صالح والأجهزة الأمنية اليمنية أن تقوم به السعودية تجاه اليمن ، ويكشف قدرة الاستخبارات السعودية على التحرك في اليمن بسلاسة كبيرة والحصول على معلومات أمنية حساسة وإخفائها عن الحكومة اليمنية التي يفترض انها شريكة اساسية في الحرب على الارهاب فالعملية انطلقت من أراضيها ، وكان بالإمكان منع خروج الطرود من اليمن لو تم تزويد الحكومة اليمنية بتلك المعلومات ، بدلا من التكتم على المعلومة وتزويد امريكا وبريطانيا بها".

ويؤكد الزرقة ان السعودية وبذلك التصرف أرادات توجيه عدة رسائل منها ما هو موجه لليمن ، واخرى موجهة للعالم الخارجي وتحديدا امريكا وبريطانيا مفادها أنها هي الحليف الاكبر والاكثر قدرة على منع توجيه ضربات لتنظيم القاعدة لمصالح امريكية وغربية ، بالإضافة لرسالة أكثر عمقا مفادها انها تمتلك اليد الطولى في اليمن ، وانه لا يجوز ان يتم التعاون مع اليمن مباشرة في الحرب على القاعدة دون المرور بالبوابة السعودية، وبالتالي يجب ان تكون المملكة على اطلاع مباشر بالاتفاقات الامنية بين اليمن وامريكا وبريطانيا ، وان لا تكتفي تلك الاطراف بأن تطلب من السعودية بأن تكون رأس الحربة في عملية مساعدة اليمن اقتصاديا فقط ، بل يجب ان يسند لها الملف الأمني الى جانب الملف الاقتصادي ، وهو الملف الذي قررت امريكا وبريطانيا والاتحاد الأوربي إسناده للملكة في مؤتمر أصدقاء اليمن ، بينما اسند الملف الامني للحكومة البريطانية .

ويخلص الزرقة للقول ان هذه الحادثة كشفت هشاشة العلاقات الامنية بين الاجهزة اليمنية ونظيرتها السعودية ، وهي حادثة قد تعزز من عدم ثقة الطرفين في بعضهما، ومحاولة كل طرف للاحتفاظ بمعلومات خاصة به عن تنظيم القاعدة ، وهو وضع قد يستفيد منه تنظيم القاعدة.

لا للتجنـــي على اليمـــن
وفي افتتاحية الثورة الرسمية اليوم اكدت أن إصرار التجني على اليمن لا يحمل سوى تفسير واحد هو التبرير لقصور الدعم والمساندة التي كان من المفترض ان تتلقاه اليمن التي تخوض معركة نيابة عن الآخرين ضد تنظيم القاعدة رغم محدودية إمكانياتها ومواردها وضآلة الدعم الذي تحصل عليه.

واضافت كان من المؤمل أن تبادر الأطراف الدولية بدلا من التجني على اليمن إلى امداده بالدعم والمساندة وتزويده بالوسائل الحديثة التي تمكنه من إفشال أي اختراق إجرامي.

وتؤكد "إن ما يجب أن يعلمه القاصي والداني هو أن حرب اليمن مع الإرهاب ستستمر دون هوادة حتى يتم اجتثاث هذه الآفة الخبيثة وتخليص الوطن من شرورها للإيمان بأن هذه المعركة هي معركتنا نحن اليمنيين وانه ومهما كانت كلفة هذه الحرب فلن نسمح لأحد بالتدخل في شأننا الداخلي أو التقليل مما حققناه في هذا الجانب من نجاحات، وهي النجاحات التي اعترف بها تنظيم القاعدة نفسه".

مضيفتا " اليمن سيواصل التعاون مع الأسرة الدولية من أجل كبح جماح خطر الإرهاب الذي يتهدد أمن الجميع وضرب مفاصل عناصره" مؤكدا مرة أخرى أن الإرهاب في اليمن دخيل عليه وليس اليمن منبعه كما أن العناصر الإرهابية المتطرفة هي من تسللت إلى أرض اليمن من خارج حدودها ، لافتة الى مثال بـ"انور العولقي الذي قالت انه لم يعتنق الإرهاب في اليمن بل اتاها من الولايات المتحدة الامريكية التي درس في مدارسها وتخرج من جامعاتها كما هو شأن الامريكي العربي سمير خان الذي تربى وعاش في ولايتي نيويورك وكارولينا الجنوبية قبل أن ينضم إلى صفوف تنظيم القاعدة ويعلن مبايعته للإرهابي أسامة بن لادن وغيرهما كثير"...........


1414 1414 Question Question


الأحرار وأصحاب العزة والرجوله يحلقون عاليا



https://www.facebook.com/xoxoxtx?ref=tn_tnmn
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حنان السماوي_والطرود المشبوهة - فيلم سعودي بإخراج أمريكي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
{منتديات صـــــــ الحجرية ـــــــــوت} {Taiz yemen} :: ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤اقلام حره ومنتدي عام ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ :: صوت الحجرية الاقلام الحره-
انتقل الى:  
ضع اعلانك هناء
الحقوق


جميع الحقوق محفوظة لـ{منتديات صـــــــ الحجرية ـــــــــوت} {Taiz yemen}
Powered by phpBB2 ®moath.arab.st حقوق الطبع والنشر©2013--2012

.: انت الزائر رقــــــــــــــم :.

المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط مع تحيات معاذ حميد السامعي
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
معاذ حميد السامعي
 
حبيبكو
 
بشير محمد السامعي
 
صفاء البريهي
 
محمد الحريبي
 
الحوري
 
نرجسيه
 
نادر الوجود
 
منير السعدي
 
سلطنه
 
متطلبات الموقع
كود تسريع
تغير لغة الموقع من هناء
أختر لغة المنتدى من هنا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 41 بتاريخ الخميس مايو 25, 2017 1:00 pm
موس 2
قلوب تتساقط معاذ السامعي
دوران الاسم
-> <a href="http://java.tatousek.cz/" class="postlink" target="_blank">http://java.tatousek.cz</a> - 00088 Sample
مع تحيات منتديات صوت الحجرية المدير العام معاذ حميد السامعي