{منتديات صـــــــ الحجرية ـــــــــوت} {Taiz yemen}


صوت الحجرية واحة تجمع ابناء اليمن علي بساط الاخاء والمحبة yemen taiz
 
الرئيسيةالسامعيمكتبة الصوربحـثالأعضاءيرجي التسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 مـــاذا بقـــى لنخســره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منصورالأصبحي
صوت
صوت


الجنس : ذكر

0
عدد المساهمات : 2

مُساهمةموضوع: مـــاذا بقـــى لنخســره   الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 1:25 am

[center]
يقول المثل الشائع " لا تجادل الأحمق , فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما " وحتى لا نذهب بعيداً فقد باتت كثير من قضايا الساحة الملتهبة اليوم تقود الناس إلى اعتقاد ذلك أي أن كلا الفريقين ليسا أكثر من حمقى بل مغفلين لاتهمهما أدنى قضايا المواطن "الكدحان " وليس ما نعنيه أن فريقي العمل السياسي (السلطة ووجهها الأخر) ربما تخليتا تماماً عن ما يتفق ومطالب الجماهير الحقيقية وتلبية طموحاتها المنطقية لتتهما بالحمق والخيانة والتناقض المفضوح مع كل المواثيق والعهود والأيمان الغليظة، لكن قد تعذر الشريكة الأخرى بأنها لم تجد الفرصة الموائمة لإثبات حسن النية مع ما يجب عليها لصالح البلاد والعباد وهو ما جهلها في الغالب تتخلى عن الجماهير بحجة التضييق عليها من قبل أختها وشريكتها وتأزيم المواقف تجاهها وزراعة العوائق للحيلولة بينها وبين الشريحة الاجتماعية المستفيدة والمستهدفة والتي لا تزال تنتظر من كليهما أو أحدهما ثمة موقف وطني صادق ينتشلها من البؤس والضنك والفقر والمعاناة، لكن لا يبرئ ذلك هذه الأخرى من ذنب العويل والسكون وعدم القفز إلى الشارع عبر الفعاليات المختلفة والأنشطة المتعددة والتوضيح للجماهير مدى الرغبة في التغيير والسعي لتخليص البلد من مغبات السقوط بوحل الضياع والفقر والحرب والدمار بشكل أو بآخر ما دام وهي جردت نفسها للنضال السلمي من أجل الوطن وقضاياه المركزية وهموم أبنائه، وهو ربما ما باتت تخشاه المعارضة اليوم ما دام وأن السلطة بأجندتها أثبتت عدم قدرتها على أداء الواجب بما يرضي الله وخلقه في عموم البلد المنكوب، فالإغراق في التهم والتخوين من قبل طرفي الصراع "كلٌ بما يمتلك من مراكز قوى فعَّالة في الواقع" لم يجلب للمواطن سوى اليأس والإحباط والسأم، لكن يبقى أن السلطة بما تمتلك من مكونات وقوى مؤثرة على مستوى السطح استطاعت كل اختراق قناعات البعض بما تمليه بشكل يومي وتصوِّر له الواقع بما يتوافق ومايغطي عيوبها الأخلاقية بحق الوطن وأفراده بل صاغت مبررات فشلها المنكر هجاءً وذماً وتقبيحاً وقدحاً والغريب أن من يقود مثل هذه الحملة التي لا يحبذها الكل على الإطلاق هو رأس الدولة وقائدها فماذا ننتظر إذاً إذا كانت السلطة قد انبرت بهذه الصورة البائسة المدعومة بالإعلام والجيش والمال العام والفارق بين الطرفين من حيث التباين السياسي والتمثيل النيابي وأولوية مخاطبة الجماهير التي لم تحترم حتى رغباتها من حرية مشاهدة ما تريد من القنوات ووسائل الخطاب أو الفكر أو غيره في الوقت الذي لم يسلم المواطن البسيط من تهمة التآمر والخيانة والانسلاخ من المبدأ الوطني والثابت الوحدوي لماذا؟ لأنه عبَّر عن رأيه جراء ما يحيق بالبلاد وما يحيط بها اليوم وربما كان خروجه للشارع للتعبير عن ما يجيش في نفسه وينفِّس عن كمده وغيضه والمطالبة بحقوقه بما كفله الدستور وضمنه القانون وأوجبته مبادئ ثورة سبتمبر وأكتوبر ومايو لكن برغم غياب القانون وتخلف السلطة عن كثير مما يتوجب عليها فعله إلا أنها قذفت باللوم على هذا الفرد البسيط واتهمته بالعمالة ومحاولة الانفصال والعودة بالبلد إلى عصور الظلمة والأزمة والكهنوت والتخلف وبعيداً عن ذلك كله كان الإعلام الرسمي بكل أجندته المدني والعسكري يحرص على إلصاق أقذع تهم الخيانة بحق أولئك المندفعين للشوارع في معظم المحافظات الجنوبية والشرقية إلى درجة غير معقولة لتتحول تلك التهم إلى هاجس تسلل إلى أفكار الشارع وهو ما نحمِّله السلطة صراحةً لأنها لم تكن بالحقيقة متعقِّلة إزاء ما يجري وأصدرت الأحكام المسبَّقة تجاه الشارع وإلى الأن وهي لا تريد حتى الإعتراف بأن القضية الجنوبية أخذت الحيز الأكبر من مشاكل الوطن أما الحرب في الشمال "صعده" فإن النظام هو الوحيد الذي يعلم متى بدأت وكيف ولماذا ومن يقود حملات الدعم والتمويل للطرف الخصم وهو مالم تستطع إخفاءه هذه السلطة وإلا أين أجهزة الاستشعار الحساسة التي تمتلكها السطلة كالاستخبارات العسكرية والأمن السياسي والقومي وعمليات محور صعده وألويتها العسكرية المقيمة هناك مما يلاحظ من تمركز وتمترس وتسليح للحوثييين في جبال صعده وقراها ومراكزها المختلفة ثم لماذا باتت تلك الحرب تأخذ طابع الحوار والدعوة له من قبل رئيس الجمهورية بينما لايزال هو شخصياً يعتبر الحراك الجنوبي وحراك المناطق الوسطى وخروج مئات الألاف من المواطنين للشوارع ليسوا سوى عصابات تقطُّع ونهب وقلَّة لا يُعَدُّون وهو وغيره يعلمون جيداً أن العدد كل يوم يتزايد والتذمر توسع رقعته، وهذا لا يعني أنني متعاطفاً مع الحراك بل ليس شرطً بالمرَّة وهو ما يتحدث عنه كثيراً هذه الأيام
المناسب لتصفية الحساب معل من تخلى عنها وباع همومها بالزيف والتدليس والمكر والتهريج غير

منصور
ال
أصبحي –
30 اكتوب
ر 2010م
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاذ حميد السامعي
(المديـــ العام ـــــــــــــر)
(المديـــ العام ـــــــــــــر)
avatar

.
معاذ
الجنس : ذكر

4
العمر : 27
عدد المساهمات : 594

مُساهمةموضوع: رد: مـــاذا بقـــى لنخســره   الأربعاء نوفمبر 10, 2010 7:19 am

مشكور اخي منصور


الأحرار وأصحاب العزة والرجوله يحلقون عاليا



https://www.facebook.com/xoxoxtx?ref=tn_tnmn
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مـــاذا بقـــى لنخســره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
{منتديات صـــــــ الحجرية ـــــــــوت} {Taiz yemen} :: ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤اقلام حره ومنتدي عام ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ :: صوت الحجرية الاقلام الحره-
انتقل الى:  
ضع اعلانك هناء
الحقوق


جميع الحقوق محفوظة لـ{منتديات صـــــــ الحجرية ـــــــــوت} {Taiz yemen}
Powered by phpBB2 ®moath.arab.st حقوق الطبع والنشر©2013--2012

.: انت الزائر رقــــــــــــــم :.

المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط مع تحيات معاذ حميد السامعي
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
معاذ حميد السامعي
 
حبيبكو
 
بشير محمد السامعي
 
صفاء البريهي
 
محمد الحريبي
 
الحوري
 
نرجسيه
 
نادر الوجود
 
منير السعدي
 
سلطنه
 
متطلبات الموقع
كود تسريع
تغير لغة الموقع من هناء
أختر لغة المنتدى من هنا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 41 بتاريخ الخميس مايو 25, 2017 1:00 pm
موس 2
قلوب تتساقط معاذ السامعي
دوران الاسم
-> <a href="http://java.tatousek.cz/" class="postlink" target="_blank">http://java.tatousek.cz</a> - 00088 Sample
مع تحيات منتديات صوت الحجرية المدير العام معاذ حميد السامعي